منتدى الاصدقاء
انت غير مسجل
نرحب بك دائما عضوا معنا
برجاء التسجيل لتتمتع بامتيازات الاعضاء

منتدى الاصدقاء


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محتاج الرد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the_knight
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2171
العمر : 32
البلد : الامه العربيه
العمل/الترفيه : موظف
الهواية / الاهتمامات : لعب الشطرنج والغناء
مزاجى :
الشعبية بين الاعضاء : 1
النشاط : 7151
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

مُساهمةموضوع: محتاج الرد   الثلاثاء 03 يونيو 2008, 11:57 am

ماذا يحدث بعد صلاة الاستخارة؟؟؟
ارجو معرفه الاراء الشخصيه واراء الفقهاء لمن لديه علم براى اى فقيه

_________________
اما انا فقلبى ليس كباقى القلوب
قلبى قلب تائه فى طرقات الحب وفى الدروب
قلبى قلب مشرد ليس له وطن ولا بيت كالبيوت
انما بيته بيت ضعيف كبيت العنكبوت
لا يحمى من هوا ولا يسكنه الا السكوت
سائد الصمت فيه فلا تدرى هل الزمان به وقف ام انه مازال يفوت
فما لقلبى فى هذه الوحده من مؤنس الا نبضاته و صدى الصوت


لا تسخرى من قلب عشقك حتى الذل فأن هذا الذل ما هو الا قمه الكبرياء[/b]
[/center][b][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.friends.nice-topics.com
عهد
عـــضــو فـــــضـــــى
عـــضــو فـــــضـــــى
avatar

عدد الرسائل : 943
العمر : 30
البلد : المنصوره
العمل/الترفيه : لايوجد عمل حاليا ولا بعد كده
الهواية / الاهتمامات : معتدله
الشعبية بين الاعضاء : 1
النشاط : 6794
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: محتاج الرد   الثلاثاء 03 يونيو 2008, 12:43 pm

بتحس بعد صلاه الاستخاره يانايت ان فى امور متعلقه بالموضوع اللى بتصلى عشانه بتحدث وبتدرك بها نتيجه الموضوع وفى برده ان ممكن بتشوف رويا متعلقه بالموضوع
ولو مالقيتش اى شى بتكرر الصلاه تانى بس اهم حاجه الخشوع والرهبه واليقين بالله والرضا بما يكتبه الله سبحانه وتعالى

وانا قرات فى كتاب الاذكار للنووى (واذا استخار مضى بعدها لم ينشرح له صدره وينبغى الايعتمد على انشراح كان فيه هوى قبل الاستخاره وانما يترك اختياره راسيا والا فلا يكون مستخيرالله بل يكون غير صادق فى طلب الخيره والتبرى من العلم والقدره واثباتهما لله تعالى فاذا صدق فى ذالك تبرا من الحول والقوه ومن اختياره لنفسه )

بمعنى الكلام اتقان الصلاه والخشوع فيه واليقين بالله
زربنا يارب دايما ينور بصيرتنا للخير (وكفى بالله وكيلا )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the_knight
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 2171
العمر : 32
البلد : الامه العربيه
العمل/الترفيه : موظف
الهواية / الاهتمامات : لعب الشطرنج والغناء
مزاجى :
الشعبية بين الاعضاء : 1
النشاط : 7151
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: محتاج الرد   الثلاثاء 03 يونيو 2008, 12:51 pm

طيب ولما يختلف اتنين فى صلاه استخاره على نفس الموضوع
ده بيقول انا مستريح وده بيقول انا مش مستريح
نعمل ايه ساعتها؟؟؟؟

_________________
اما انا فقلبى ليس كباقى القلوب
قلبى قلب تائه فى طرقات الحب وفى الدروب
قلبى قلب مشرد ليس له وطن ولا بيت كالبيوت
انما بيته بيت ضعيف كبيت العنكبوت
لا يحمى من هوا ولا يسكنه الا السكوت
سائد الصمت فيه فلا تدرى هل الزمان به وقف ام انه مازال يفوت
فما لقلبى فى هذه الوحده من مؤنس الا نبضاته و صدى الصوت


لا تسخرى من قلب عشقك حتى الذل فأن هذا الذل ما هو الا قمه الكبرياء[/b]
[/center][b][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.friends.nice-topics.com
عهد
عـــضــو فـــــضـــــى
عـــضــو فـــــضـــــى
avatar

عدد الرسائل : 943
العمر : 30
البلد : المنصوره
العمل/الترفيه : لايوجد عمل حاليا ولا بعد كده
الهواية / الاهتمامات : معتدله
الشعبية بين الاعضاء : 1
النشاط : 6794
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: محتاج الرد   الثلاثاء 03 يونيو 2008, 1:14 pm

مش عارفه بصراحه بس ساعتها اللى كتبه ربنا بيكون انت بتقول على اللى بتحسه بعدها الخاص بيك انت مش بغيرك وانك راضى باللى ربنا كتبه دا مش موضوع وكل واحده هايقول رايه
بمعنى انك لو بتصلى صلاه استخاره على انسانه انت عايز تخطبها ياما هاتحس براحه فى الموضوع ده وهاتلاقى ربنا ميسره او العكس
اما بنسبلها فهى نفس الشى
بس ممكن تحس براحه اوهىوتلاقى ررفض من الطرف التانى والموضوع يفشل فانت كده تكون راضى لانك لما صليت طلبت من ربنا انه يختارلك الخير ومستسلم لامر الله
وصلاه الاستخاره مش عشان الجواز وبس دى عشان كل حاجه فى حياتك انت مش عارف تاخد فيها قرار ومتردد فابتستخير ربنا سبحانه وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_micooo
صديق فعال
صديق  فعال
avatar

عدد الرسائل : 228
العمر : 34
البلد : EGYPT
العمل/الترفيه : Doctor
الهواية / الاهتمامات : poetry, Football & Drawing
الشعبية بين الاعضاء : 0
النشاط : 6628
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: محتاج الرد   الثلاثاء 03 يونيو 2008, 5:14 pm

انا قرات شويه عن صلاة الاستخاره
وهكتبهالك
واتمني تلاقي فيها الاجابه اللي انت عاوزها
....


صلاة الاستخارة ركعتان،
والدُّعاء الذي يقال بعدها جاء في الحديث الذي رواه البخاري عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال:
كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يُعلِّمنا الاستخارة في الأمور كلِّها كالسورة من القرآن يقول:
"إذا همَّ أحدكم بالأمر، فليركعْ ركعتين من غير الفَريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرُك بعلمك، وأستقدِرك بقُدرتِك، وأسألك من فضلِك العظيم، إنّك تقدِر ولا أقدِر، وتعلَم ولا أعلم، وأنت عَلّام الغُيوب.اللّهم إن كنتَ تعلم أن هذا الأمرَ خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقِبة أمري ـ أو قال عاجِل أمري وآجِله ـ فاقدِره لي ويسِّره لي، ثم بارِكْ لي فيه، وإن كنتَ تعلَم أن هذا الأمر شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقِبةِ أمري ـ أو قال عاجِل أمري وآجِله ـ فاصرِفْه عنى واصرِفني عنه، واقدِر لي الخيرَ حيث كان، ثم رضِّني به" قال ويُسمِّي حاجتَه: يعني يقول بدل عِبارة ـ أن هذا الأمر ـ يُعيِّن هذا الأمر مثل السّفر، أو الزّواج ونحو ذلك.
وسيُحِسُّ بأمور وعَلاقات يدرك بها النتيجة، إما أن يكون ذلك بعد الانتهاء من الصّلاة، والدعاء في حال اليقظة أو برؤيا مناميّة، وربما تتأخّر العلامات بعض الوقت، فإن لم يرَ شيئًا من ذلك يكرِّر الصلاة ويُحاول أن يؤدِّيَها تامّة وبخشوع، وكذلك الدُّعاء، يكون بتضرُّع وحضور ذِهن، فقَبول الصّلاة والدُّعاء وترتُّب آثارهما مُرتبط بذلك. قال تعالى بعد ذكر أيُّوب وذي النّون وزكريا ودعائِهم الذي استجاب الله لهم: (إنَّهُمْ كَانُوا يُسارِعونَ فِي الخَيْرَات ويَدْعونَنَا رَغَبًا ورَهَبًا وكَانُوا لَنَا خَاشِعِين) (سورة الأنبياء : 90) والمُسارَعة في الخَيرات تستلزِم الطّاعة والحِرص عليها والتّسابق إليها، والبعد عن كل ما حرَّم الله، وبالتالي لا تُقبَل صلاةُ الاستخارة ولا دعاؤها من المُقصِّر في حقِّ الله، ولا يَعرفه إلا عندما يَحتاج إليه ليعرِّفَه المشروعَ الذي يُقدِم عليه إن كان خيراً أو شرًّا، ومن المقرّر أن اللُّقمة من الحرام في بطن الإنسان تمنَع قبول الدُّعاء، كما صحّ في حديث رواه مسلم.
هذا، وصلاة الاستخارة تُؤدَّى في غير الأوقات التي تُكره فيها الصّلاة، وأنسب الأوقات لها بعد منتصف الليل، فالدُّعاء يكون أقربَ إلى الإجابة.ويُسنُّ أنْ يَبدأه بحمدِ الله والصلاة والسلام على رسول الله، ويختِمه بالصّلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ولا تتعيّن قراءة بعد الفاتحة، مع مراعاة أن الاستخارة لا تكون إلا في الأمور المُباحة، أمّا الواجبات والمَندوبات فلا استخارة في عملِهما، وكذلك المُحرّمات والمكروهات؛ لأنّ المطلوب تركُها، ومع مراعاة أن قلب الإنسان إذا مال إلى فِعل الشيء أو الانصراف عنه قبل صلاة الاستخارة، فلا معنى لهذه الصّلاة، بل ينبغي تركُ الاختيار لله ـ سبحانه ـ ويصلِّي مِن أجل ذلك.
وهذه الصّلاة تُغنينا عما يتورّط فيه بعض الناس من قراءة الكفِّ وضَرب الرّمل والوسائل الأخرى التي حذَّر الإسلامُ منها ، أو لم يَشْرَعْها، فالعلم الحقيقيُّ عند الله ـ سبحانه ـ والدعاء مع العبادات خير وسيلة لمُساعدة الإنسان على ما يريد.
مع مراعاة أن الدُّعاء الذي تسبِقه الصلاة قد يُستجاب وقد يرِد، والمَدار هو على إتقان الصلاة والدُّعاء مع توافُر عامل الخشوع والرَّهبة والرَّغبة، ومع كون العبد مُطيعًا لله قريبًا منه بعيدًا عن المعاصي وبخاصة أكلُ الحرام الذي يحول دون قَبول الدعاء، ولا يلزم أن يرى الإنسان بعدها رؤيا مناسِبة، فقد يحصُل القَبول أو النُّفور بدونِها.


س: كيف تُؤدَّى صلاة الاستخارة وما دعاؤها؟
ج: صلاة الاستخارة ركعتان يُدْعى بعدهما بالدعاء الذي جاء في حديث البخاري عن جابر قال: كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يعلِّمُنا الاستخارة في الأمور كلِّها، كالسورة من القرآن، يقول: "إذا همَّ أحدكم بالأمر فليركعْ ركعتين من غير الفريضة ثم ليقُل: اللَّهم إني أَستَخِيركَ بعلمك، وأستقدِرك بقُدرتِك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنّك تقدِر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم، وأنت عَلّام الغيوب. اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبةِ أمري ـ أو قال عاجِل أمري وآجِله ـ فاقدِرْه لي ويسِّره لي ثم بارِك لي فيه ـ وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ـ أو قال عاجل أمري وآجِله ـ فاصرِفْه عني واصرِفْني عنه، واقدِرْ لي الخيرَ حيث كان ثُمّ رضِّنِي به" قال: ويسمِّى حاجتَه. يعني يقول مثلًا: إن كنت تعلَم أنّ زواجي من فلانة… أو سفري إلى بلد كذا... أو التحاقي بكلية كذا...
والرّكعتان عاديّتان ليس فيها سور مخصوصة، وقال العلماء: يستحَب قراءة "قل يا أيّها الكافرون" في الرّكعة الأولى وفي الثانية، " قلْ هو الله أحد".
قال النووي في كتابه "الأذكار" : وإذا استخارَ مَضى بعدها لما ينشرِح له صدرُه، وينبغي ألا يعتمدَ على انشراح كان فيه هوًى قبل الاستخارة، وإنّما يَترك اختيارَه رأسًا. وإلا فلا يكون مُستخيرًا لله. بل يكون غير صادق في طلب الخِيَرة وفي التَّبرِّي من العلم والقدرة وإثباتهما لله تعالى، فإذا صدق في ذلك تبرّأ من الحول والقوة ومن اختياره لنفسه.
مع مراعاة أن الدعاء الذي تسبقه الصلاة قد يُستجاب وقد يرَدُّ، والمدار هو إتقان الصلاة والدّعاء مع توافر عامل الخشوع والرهبة والرغبة، ومع كون العبد مُطيعًا قريبًا منه، بعيدًا عن المعاصِي وبخاصة أكل الحرام الذي يحول دون قبول الدعاء.
ولا يلزَم أن يرى الإنسان بعدها رؤيا مناميّة، فقد يحصُل القبول أو النفور بدونها.


....
وعموما ربنا ييسرلك امرك ويدلك على اللى فيه الخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محتاج الرد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء :: ..... ديــــــنـــــــنــــــــــــــــــــا ...... :: منتدى النقاش المفتوح-
انتقل الى: