منتدى الاصدقاء
انت غير مسجل
نرحب بك دائما عضوا معنا
برجاء التسجيل لتتمتع بامتيازات الاعضاء

منتدى الاصدقاء


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصراع بين قابيل وهابيل ج1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AZMERANDA
.......... امــــــيـــــــرات المـــنـــــتـــــدى ..........
..........         امــــــيـــــــرات   المـــنـــــتـــــدى         ..........


عدد الرسائل : 840
العمر : 34
البلد : رحااااااااله
العمل/الترفيه : معلمة قد الدنيا
الهواية / الاهتمامات : متقلب
مزاجى :
الشعبية بين الاعضاء : 2
النشاط : 6858
تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: الصراع بين قابيل وهابيل ج1   الخميس 04 سبتمبر 2008, 5:06 pm


بدأ الصراع بين قابيل وهابيل كالتالى :-

صفة اقليمياء وليوذا :

وكانت اقليمياء على حظ كبير من الجمال ، كأنها ورثت أمها " حواء " في ذلك الجمال الذي تفردت به .

ولم تكن ليوذا على ذلك الحظ الوافر من الجمال الذي كانت عليه اقليمياء .

ولكن الله قد منحها نفسا طيبه وأخلاقا مرضية ، ورقة في الطبع تفوق الجمال الحسي ..

ولقسوة طباع قابيل لم ينظر الى هذه المحاسن الروحيه في ليوذا .

لقد فتنه جمال اقليمياء ، وملأ عليه حسه وشعوره فلم يعد يهمه شىء في الدنيا غير الظفر بها - وان كانت محرمة عليه - .

قابيل يرفض الاستجابة لأمر والده :

افضى " آدم " الى ولديه بما أمر الله به ..

قال لقابيل : لقد أمرني الله أن ازوجك من ليوذا .

وقال لهابيل : لقد أمرني الله أن ازوجك من اقليمياء .

كان أمر الله واضحا في أن يتزوج كل ذكر أنثى البطن الت تسبقه أو تليه ، ويحرم عليه أن يتزوج من أنثى البطن التي ولدت معه ..

وثار قابيل حين سمع من ابيه هذا الأمر ، ورفض أن يستجيب له رفضا قاطعا .. وقال لأبيه في حدة : أنا أحق بأختي من هابيل ..

فقال له " آدم " في رفق ولين : يا ولدي هذا أمر الله ولابد أن ينفذ أمر الله .

فرد قالبيل في جفوة : ان هذا ليس أمر من الله ، ولكنها رغبة منك تريد أن تنفذها .. لأنك تفضل هابيل علي وتقربه دوني .

فأجابه " آدم " في حزم : بل ذلك أمر الله الذي يحل من يشاء لمن يشاء ، ويحرم من يشاء على من يشاء.. وله حكمة علويه في الحلال والحرام .. وانت وأخوك عندي سواء ، أحبك كما أحبه ، وأقربك كما أقربه ، ويسرني مرآك كما يسرني مرآه .

ولكن أصر قابيل على موقفه .

لقد كان يحب اقليمياء .. والحب يضع غلى العين عصابة فلا ترى الا من تحب ، ولذلك قالوا في الامثال (حب الشىء يعمي ويصم ) ..

وليس الحب فقط هو الذي غطى على عيني قابيل ، ولكنها الغواية أيضا ، والاستعداد النفسي للتمرد والعصيان ..

فلم يكن قابيل يهتم بالتعاليم الدينية والمحافظة عليها كان الشر قد ركب في طبعه ، والانانية ملأت نفسه ويبدو أن الشيطان قد وجد في قابيل لقمة سائغة فاستطاع بسهولة أن يسيطر غليه ، وأن يملأ نفسه بكثير من الهواجس والشرور . واستطاع أن يزين له أنه أفضل من أخيه ، وأحق منه بما يريد . وأن أباه يظلمه ويفضل أخاه عليه .

" آدم " يحاول مرة أخرى :

وأقبل " آدم " على ابنه قابيل يحاوره مرة أخرى في تنفيذ أمر الله قال له : يا ولدي ان اقليمياء لاتحل لك ، لأن الشريعة تقضي الا يتزوج الأخ من توأمته ، وتحل له الزواج من من أخت أخرى ليست توأمة له .

وقال قابيل : ان هذه ليست شريعة الله ، بل هو راي لك أردت أن تفرضه ، لتحرمني من الفتاة التي أحبها . وتريد أن تحرمني من جمالها اتعطيها لهابيل الذي تحبه دوني .

هابيل يستجيب:

وأسرع هابيل الى الاستجابة لأمر أبيه ، لم يعارض ، ولم يتردد ، بل قال لأبيه : سمعا وطاعة لأمر الله ..

ولم تكن استجابة هابيل للزواج من اقليمياء لجمالها .. فان هابيل لم يفكر في ذلك .

ولكنه كان يفكر : كيف يرضي الله ، وكيف يرضي والده .

لقد نشأ هابيل متشبها بالتعاليم التي كان يتلقاها من والده ، ولم يستطع الشيطان أن يفرض سلطانه عليه كما فرضه على أخيه قابيل ..

ولو كانت اقليمياء غير جميلة ما عارض هابيل في التزويج منها استجابة لأمر الله .

لقد عرف هابيل من تعاليم السماء التي تلقنها من ابيه أن جمال النفس أفضل من جمال الحس . وأن الصورة الحسنة ما لم يصحبها جمال روحي لا قيمة لها ..

يتبـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــع

_________________



يومآ ما...
إعتقدت أن أصابعي تحمل بصماتك و أن عروقي تحتوي دمك
و أن صدري يمتلئ بأنفاسك ولو أنك إبتعدت عني سأموت إختناقآ...و
هاأنتا قدإبتعدت عني و هاأنا لم أمت

و لكنني لست على قيد الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الحب
عـــضـــو ذهــــبـــــى
عـــضـــو ذهــــبـــــى


عدد الرسائل : 2342
العمر : 29
البلد : المنصورة العظمي
العمل/الترفيه : بكالوريوس تجارة
الهواية / الاهتمامات : اي حاجه ممكن تيجي ع بالي باي وقت
مزاجى :
الشعبية بين الاعضاء : 0
النشاط : 7044
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الصراع بين قابيل وهابيل ج1   الخميس 04 سبتمبر 2008, 11:42 pm

جميل بجد ازمي حبيبتي
ميرسي ع مجهودك الرائع دا ياقمر

_________________



MY BABY YOU'RE THE REASON I COULD FLY
AND CAUSE OF YOU IDON'T HAVE TO WONDER WHY BABY YOU THER'S NO MORE JUST GETTING BY
YOU'RE THE REASON I FEEL SO ALIVE
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصراع بين قابيل وهابيل ج1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء :: ..... ديــــــنـــــــنــــــــــــــــــــا ...... :: قصص الأنبيـــــــاء و الصحابة-
انتقل الى: