منتدى الاصدقاء
انت غير مسجل
نرحب بك دائما عضوا معنا
برجاء التسجيل لتتمتع بامتيازات الاعضاء

منتدى الاصدقاء


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هو البخارى؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطقوطة
عـــضـــو ذهــــبـــــى
عـــضـــو ذهــــبـــــى
avatar

عدد الرسائل : 2713
العمر : 29
البلد : مصر
العمل/الترفيه : ربنا يسهل
الهواية / الاهتمامات : فى الضياع
الشعبية بين الاعضاء : 1
النشاط : 7847
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: من هو البخارى؟   الثلاثاء 12 مايو 2009, 7:41 pm

رواه البخارى ..
فمن هو البخارى ؟؟؟؟
[/size
]



[size=21]قيض الله بفضله وكرمه لهذه الأمة علماء كبار يحفظون لها
سنة نبيه صلى الله عليه وسلم
هذا الكنز العظيم الذي يأتي
في المرتبة الثانية في التشريع
بعد كتاب الله عز وجل
( وماينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ) .


وإن من أبرز العلماء في هذا المجال
، وأتقنهم في هذا المنال
، علم الأعلام الإمام المحدّث
محمد بن إسماعيل البخاري
، جمع من الأحاديث جملة فنظمها
ورتبها وعنون لها وسماه الصحيح ،
فأجمع العلماء بعد دراسة كتابه
أنه أصح كتاب بعد كتاب الله
، قال الإمام الذهبي رحمه الله
{ وأما الصحيح فهو أعلى ما وقع
لنا من الكتب الستة }


وإليكم طرفاً من سيرة
هذا الإمام العظيم رحمه الله
للنظر إلى شيء من مناقبه العالية
في طلبه للعلم وعبادته و أخلاقه .

طلب الإمام البخاري العلم
صغيراً وكان يغشى مجالس
العلماء ليكتب الحديث ،
يقول عن نفسه رحمه الله ( وكنت أختلف إلى الفقهاء
بمرو وأنا صبي فإذا جئت
أستحي أن أسلم عليهم فقال لي
مؤدب من أهلها كم كتبت
اليوم فقلث اثنين وأردت بذلك
حديثين فضحك من حضر المجلس
فقال شيخ منهم لا تضحكوا فلعله يضحك منكم يوماً ) .
ولما أصبح عمره ثمانية عشر عاماً
حج إلى بيت الله الحرام هو وأمه
وأخوه ، وبقي في مكة لطلب
الحديث ، وعادت أمه مع أخيه


وبدأ في التحديث وسنه صغيرة
ومع ذلك تميز على أقرانه بل فاق
كثيراً ممن يكبرونه في السن
والطلب ، وهذا بعد توفيق دلالة
على ذكاء هذا الإمام وقوة
حفظه .


وتمضي السنون والإمام البخاري
في جده وهمته في طلب العلم
، ويأتي ذلك اليوم الذي يفتح الله فيه
للإمام البخاري فتحاً عظيماً
لم يُسبق إليه ، حينما كان
في مجلس مع أقرانه عند شيخ له
يدعى الإمام اسحاق بن راهويه ، فإذا بمتحدث من الجلوس وقيل
إن المتحدث هو شيخهم إسحاق ، يقول :
لو جمعتم كتابا مختصرا لسنن
النبي صلى الله عليه وسلم ،
يقول الإمام البخاري فوقع ذلك
في قلبي فأخذت في جمع
هذا الكتاب .

وفي هذا القصة عبرة كبيرة تتمثل
في الخير العظيم والأجر
الكبير الذي سينال هذا المتكلم تلك الكلمة
التي جعلت الإمام البخاري رحمه
الله يجمع كتابه الصحيح
الذي أسلفنا أنه أصح كتاب
بعد الله عزوجل .
يتبع


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هو البخارى؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء :: ..... ديــــــنـــــــنــــــــــــــــــــا ...... :: قصص الأنبيـــــــاء و الصحابة-
انتقل الى: